الاشتراكي الموحّد يوجه نقدا لاذعا إلى البرلمانيين


على خلفية الاجتماع الذي يعقده البرلمان المغربي، بغرفتيه، اليوم الإثنين، للتفاعل مع قرار البرلمان الأوروبي الذي أدان “السلطات المغربية” بسبب انتهاك حرية التعبير، أبرز حزب الاشتراكي الموحّد أنه كان من الأجدر أن يجتمع أعضاء البرلمان لـ”مناقشة مسألة العفو الشامل”.

- إشهار -

وقال الحزب، ضمن تدوينة: “يجتمع البرلمان بغرفتيه في جلسة استثنائية، زوال اليوم، وذلك من أجل الرد على التنديد الصادر عن البرلمان الأوروبي، حول كارثة الاعتقال السياسي، وفبركة الملفات للتضييق على الصحافيين، واعتقال شباب الحراكات الاجتماعية كشباب حراك الريف، وغيرهم من نشطاء ومدونين”.

وأضاف “أليس جديرا بالبرلمان أن يجتمع لتفعيل الفصل 71 من الدستور، و إصدار عفو عام شامل عن جميع المعتقليين السياسيين والصحافيين، وخلق انفراج حقيقي في الوطن كما اقترحت ذلك البرلمانية نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.