التامك يعلق على قرار البرلمان الأوروبي


أشار المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج، محمد صالح التامك، إلى أن القرار الذي صوت عليه البرلمان الأوروبي، يوم الخميس الماضي، والذي يتهم فيه المغرب بانتهاك حقوق الإنسان وحرية الصحافة، يكشف تناقضات أوروبا.

وشدد التامك، في مقال بعنوان “التشويه الأخلاقي لأوروبا ماضية على مسار الانحطاط”، على أنه “من المهم أولا وقبل كل شيء، تحديد مرامي هذا القرار البعيدة عن كونها مدفوعة بانشغال الدفاع عن حقوق الإنسان وحرية التعبير والصحافة وتعزيزها”.

- إشهار -

وأضاف أنه “من الواضح أنه قرار يندرج بشكل جلي في إطار حملة تهدف إلى تشويه صورة المغرب ومعاكسة مصالحه العليا وطموحاته المشروعة، ذلك أن بروزه كقوة إقليمية على الضفة الجنوبية لحوض المتوسط يزعج جاره القديم”.

يذكر أن البرلمان الأوروبي، أدان يوم الخميس، السلطات المغربية على خلفية وضعية حقوق الإنسان، وعلى وجه التحديد وضعية حرية الصحافة وحرية التعبير والرأي، داعيا إياها إلى تجنب توظيف “ادعاءات الاعتداء الجنسي” لردع الصحافيين.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.