“شبكة تقاطع” تساند غالي ضد مندوبية حقوق الإنسان


أعلنت لجنة المتابعة لشبكة “تقَاطُع” عن تضامنها مع رئيس الجمعة المغربية لحقوق الإنسان، عزيز غالي، على خلفية “منعه” من دخول مقر المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان، والبيان الذي أصدرته هذ الأخيرة ضده ولوحت فيه باللجوء إلى القضاء ضده باعتباره “حاول اقتحام مقرها”.

وقالت الحركة، في بيان توصل موقع “بديل” بنظير منه: “في إطار مهامه الحقوقية، حاول عزيز غالي ولوج مقر المندوبية الوزارية لحقوق الإنسان بالرباط يوم الجمعة 13 يناير الجاري للتعبير عن تضامنه مع الموظفين (إيمان ش. ورحال ع.)”.

يُذكر أن الموظفين يخوضان، منذ يوم الخميس الماضي، اعتصاما داخل مبنى المندوبية، ويشيران إلى إمكانية “اللجوء إلى الإضراب عن الطعام”، احتجاجا على ما تم تسميته بـ”الحملة القمعية الانتقامية التي يتعرض لها كافة الموظفات والموظفين الذين فجروا فضيحة التحرش الجنسي بالمندوبية”.

- إشهار -

واعتبرت الشبكة أن ما قامت به المندوبية، يعد “سلوكا شاذا يتنافى مع القانون، ومع طبيعة هذه المؤسسة نفسها التي يفترض أن تفتح أبوابها لعموم المواطنات والمواطنين، وليس فقط لعزيز غالي باعتباره رئيسا للجمعية المغربية لحقوق الإنسان”.

وأدانت الشبكة ما أسمته بـ”السلوك المتعجرف للمندوبية الوزارية الذي يؤكد ما دأبت عليه من مواقف معادية لحقوق موظفاتها وموظفيها ولمختلف حقوق الشغيلة وحقوق الإنسان عموما”.

ودعت الشبكة إلى المشاركة في الوقفة التي أعلن عنها فرع الرباط للجمعية اليوم الإثنين 16 يناير الجاري، أمام مقر المندوبية انطلاقا من الحادية عشرة والنصف.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.