توقيف شخص موال لـ”داعش” باشتوكة أيت باها


أوقفت عناصر القوة الخاصة التابعة للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، اليوم الأربعاء، شخصا، باشتوكة أيت باها، على خلفية الاشتباه في موالاته لتنظيم “داعش”.

وأورد المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، ضمن بلاغ، أن العملية الأمنية تمت بشكل مشترك مع المفوضية العامة للاستعلامات الاسبانية.

- إشهار -

وذكر المكتب أن توقيف المعني، جاء بشكل متزامن مع إلقاء السلطات الإسبانية القبض على عضوين آخرين ينشطان في إطار “نفس الخلية الإرهابية بألميريا”.

وأضاف أن “عملية التفتيش المنجزة بمنزل الموقوف باشتوكة آيت باها، مكنت من حجز مجموعة من المعدات و الدعامات الرقمية التي سيتم إخضاعها للخبرات التقنية اللازمة، إضافة إلى قناع وسلاح أبيض عبارة عن أداة حديدية راضة، وكذا مخطوطات تمجد تنظيم “داعش”.

وأشار إلى أن “الموقوف بالمغرب، تم وضعه تحت الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي الذي تشرف عليه النيابة العامة المكلفة بقضايا الإرهاب والتطرف، بينما ستتكلف السلطات الاسبانية المختصة بإجراء الأبحاث والتحقيقات اللازمة مع عضوي هذه الخلية الموقوفين باسبانيا”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.