اعتقال 6 صحافيين بسبب “تبوّل الرئيس”


اعتقل ستة صحفيين في جنوب السودان، بعد انتشار لقطات تظهر الرئيس سلفا كير وهو “يبلل نفسه” أثناء مناسبة عامة، وفق جماعات حقوقية إعلامية.

وانتشر مقطع فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي في دجنبر، يظهر فيه كير وهو يبول على نفسه، خلال عزف النشيد الوطني في إحدى المناسبات.

تم اعتقال ستة موظفين من هيئة الإذاعة الحكومية هذا الأسبوع.

وتطالب لجنة حماية الصحفيين بالإفراج عنهم الآن.

وقال باتريك أويت، رئيس اتحاد الصحفيين في جنوب السودان، لرويترز، إن الصحفيين “يشتبه في أن لديهم معرفة بكيفية ظهور شريط فيديو للرئيس وهو يتبول على نفسه”.

وقالت هيئة إذاعة جنوب السودان إن اللقطات لم تُبث قط.

وقال ممثل لجنة حماية الصحفيين في إفريقيا جنوب الصحراء، موثوكي مومو، إن الاعتقالات تتطابق مع “نمط لجوء أفراد الأمن إلى الاعتقال التعسفي، كلما رأى المسؤولون أن التغطية غير مؤاتية”، ودعا إلى إطلاق سراحهم غير المشروط.

قال وزير إعلام جنوب السودان مايكل ماكوي لصوت أمريكا إنه يجب على الناس الانتظار لمعرفة سبب اعتقال الصحفيين.

كثيرا ما دعت الجماعات الحقوقية سلطات جنوب السودان إلى الكف عن مضايقة الصحفيين وتهديدهم.

وكالات

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.