منظمة: الأمطار تعري حقيقة شوارع سطات


أوردت المنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد، أن التساقطات المطرية التي عرفها المغرب، خلال الشهر المنصرم، عرّت حقيقة البنية التحتية لمدينة سطات، التي تعاني من “الهشاشة والتهالك”.

واستنكرت المنظمة، ضمن بيان، توصل موقع “بديل” بنسخة منه، “عدم اهتمام الجماعة الترابية بالوضعية المزرية التي أصبحت عليها الشوارع والأزقة والممرات بمدينة سطات”، الأمر الذي خلف “استياء عميقا لدى المواطنين”.

- إشهار -

وقالت المنظمة إن “الأمطار عرت عن مجموعة من المشاكل، التي تتخبط فيها عاصمة الشاوية، من حيث وضعية الشوارع التي تحولت إلى حفر ومستنقعات ليصل الحد إلى نعتها بالآبار التي تهدد سلامة المواطنين”.

وأضافت أنه رغم إصلاح تلك الشوارع قبل نهاية الولاية السابقة للمجلس فقد “ظهرت عيوب بالعديد منها، كما هو الحال بعدد من النقط مثل شارعي الجيش الملكي وعبد الرحمان سكيرج، وعدد من الأزقة والممرات بكل من احياء مجمع الخير والنهضة والكمال وغيرها”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.