“معاناة المغاربة في معبر مليلية المحتلة” تصل إلى الوزير


أورد النائب البرلماني، موحمادي توحتوح أن “مستعملي معبر بني انصار بالناظور للدخول أو الخروج من مدينة مليلية المحتلة، يواجهون صعوبات ومعاناة كبيرة بسبب قلة الشبابيك والعناصر التي يمكنها القيام بعملية الفحص والتأشير على الدخول أو الخروج”.

وأضاف برلماني، التجمع الوطني للأحرار، ضمن سؤال كتابي، أن الوضع يفرض على مستعملي المعبر “انتظار وقت طويل وفي ظروف جد صعبة، لكون أن المعبر لا تتوفر فيه ظروف الاستقبال والانتظار، وبسبب البطء في عملية العبور”، مشيرا إلى أن “وقت الانتظار يصل إلى سبع ساعات أحيانا”.

- إشهار -

وأوضح البرلماني، ضمن السؤال الموجه إلى وزير الخارجية ناصر بوريطة، أن “المواطنين المغاربة المقيمون بالثغر المحتل، والعمال المغاربة المقيمون بالمناطق المجاورة له، الذين يضطرون إلى استعمال المعبر بشكل شبه يومي، هم الذي يعانون أكثر من الوضع”.

وطالب البرلماني المسؤول الحكومي بالكشف عن “الإجراءات العاجلة التي سيتم اتخاذها لتحسين وتسريع عملية العبور في معبر بني انصار أو لفتح معابر أخرى مع الثغر المحتل للتخفيف من معاناة مستعمليه”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.