الحوار الاجتماعي.. الكونفدرالية “تهدد” الحكومة


دعت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، رئيس الحكومة عزيز أخنوش إلى تأجيل كل “اللقاءات المرتبطة بالقضايا والملفات ذات الصلة بالقوانين التنظيمية وغيرها، إلى ما بعد عقد اجتماع “عاجل” من أجل تقييم السنة الاجتماعية، وتنفيذ اتفاق 30 أبريل 2022، وميثاق الحوار الاجتماعي.

وسجلت رسالة للمكتب التنفيذي موجهة لرئيس الحكومة، يتوفر “بديل” على نظير منها، “احتجاج النقابة الشديد وأسفها البالغ على عدم وفاء الحكومة بالتزاماتها في أجرأة المقتضيات المادية والاجتماعية والقانونية للاتفاق، سواء في الشق المتعلق بالقطاع الخاص أو القطاع العام”.

- إشهار -

وذكرت الكونفدرالية أن الحكومة لم تقم بتنزيل “مأسسة الحوار الاجتماعي كإجراءات وآليات، إضافة إلى عدم معالجة النزاعات الاجتماعية المزمنة، واستمرار انتهاك الحريات النقابية، وعدم إرساء الحوار القطاعي وعدم أجراة الاتفاقات بالمؤسسات والمقاولات العمومية”.

وأفادت النقابة أن هذا التقييم جاء بعد “تقييم قيادتها لمدى تنفيذ اتفاق 30 أبريل 2022 وميثاق الحوار الاجتماعي، وبعد تقييمه كذلك لجولة الحوار الاجتماعي في دورة شتنبر 2022 واستمرار ارتفاع الأسعار وتدهور القدرة الشرائية خصوصا بعد المصادقة على القانون المالي الذي جاء معاكسا لانتظارات الطبقة العاملة وعموم المواطنات والمواطنين”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.