دفاع الجمعية يطالب بحضور أخنوش ولفتيت وحموشي أمام المحكمة


طالبت هيئة دفاع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، المنتصبة للدفاع عن الشاب يايسن الشبلي الذي فقد حياته في أحد مخافر شرطة بن جرير، بحضور رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، والمدير العام للأمن الوطني، عبد اللطيف الحموشي، أمام  المحكمة الابتدائية ببن جرير.

ويأتي طلب الجمعية، خلال جلسة أمس الخميس 5 يناير الجاري، في إطار “الدفوعات الأولية، لتحديد المسؤوليات النظامية الإدارية والقانونية”.

- إشهار -

وطالبت هيئة الدفاع، حسب بلاغ للجمعية، بحضور “الأطباء الشرعيين ، طبيبة وممرضة المداومة بمستشفى بن جرير أثناء الواقعة، قصد الاستماع إليهم بشأن ظروف وملابسات القضية”، كما طالبت بـ”إعداد اللوجستيك الضروري (قاعة ،آلة العرض..) لعرض أشرطة الفيديو المتعلقة بوقائع ومجريات القضية”.

وتوفي الشاب ياسين الشبلي يوم الخميس 7 أكتوبر الماضي، “خلال نقله للمستشفى على متن سيارة الإسعاف”، حسب بلاغ أمني، في الوقت الذي تتهم فيه بعض الجهات رجال الشرطة بممارسة التعذيب في حقه الأمر الذي أدى إلى وفاته.

وأجلت المحكمة الإبتدائية بمدينة بن جرير، أمس الخميس، جلسة محاكمة 3 رجال شرطة، إثنين في حالة اعتقال وواحد في حالة سراح، إلى غاية يوم 12 يناير الجاري.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.