ستانو يرد على اتهام المغرب بـ”اختراق البرلمان الأوروبي”


على خلفية الاتهامات التي تُوجه إلى المغرب بـ”أنه يحاول اختراق البرلمان الأوروبي”، قال الناطق الرسمي باسم ممثل خارجية الاتحاد الأوروبي، بيتر سانتو: “يجب ألا ننسى أننا في مرحلة توجد فيه ادعاءات فقط، وليست هناك أية أدلة”، مبرزا أن “التحقيق لم ينته بعد”.

وجاء ردّ بيتر ستانو، على أسئلة الصحافيين، يوم أمس، في مؤتمر يتعلّق بالزيارة الرسمية لبوريل، إلى المغرب، والتي تبدأ اليوم، وتستمر إلى يوم غد الجمعة.

- إشهار -

وأوضح ستانو أن “القضاء لم يقل كلمته في الموضوع، وأن لا أحدا قال إن المغرب ارتكب فعلا مخالفا للقانون، ويجب تجنب التواصل معه على المستوى الدولي”.

وذكر أن “المغرب شريك مهم جدا، هو جار للجنوب.. ولدينا شراكة جديدة مع المغرب، نريد دفعها قدما وأن نتعاون في مجالات ذات اهتمام مشترك، لكن أيضا إثارة المواضيع التي تشكل مصدر قلق من جانبنا، وجانبهم”.

وسيلتقي جوزيب بوريل اليوم الخميس في الرباط رئيس الحكومة عزيز أخنوش ووزير الخارجية ناصر بوريطة وكذلك جهات اقتصادية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.