مطالب بـ”إنصاف” أساتذة اللغة الأمازيغية


طالبت النائبة البرلمانية نعيمة الفتحاوي، رئيس الحكومة، عزيز أخنوش بـ”إنصاف أساتذة اللغة الأمازيغية وأساتذة المزدوج حاملي الماستر في اللغة الأمازيغية وآدابها”.

وقالت برلمانية العدالة والتنمية، ضمن سؤال كتابي، إننا “اليوم، ونحن على مشارف التسوية الشاملة لملف حاملي الشهادات العليا، فإن أساتذة اللغة الأمازيغية وأساتذة المزدوج حاملي الماستر في اللغة الأمازيغية وآدابها الذين وجدوا أنفسهم أمام غياب تخصص الأمازيغية في سلك الثانوي التأهيلي، أمام احتمال إقصائهم من المباراة بناء على عدم إدماج الأمازيغية بالسلك الثانوي أو وضعهم أمام اختيار مواد أخرى (العربية، الفرنسية، التربية البدنية …) لاجتياز مباراة الترقية وتغيير الإطار”.

- إشهار -

وأضافت الفتحاوي: “مما سيحرف مسار تخصصهم التكويني والمهني والأكاديمي الأصلي، وفي ذلك هدر للمناصب المالية للأمازيغية التي بموجبها تم توظيفهم”.

وتابعت الفتحاوي، موجهة خطابها لرئيس الحكومة: “استنادا للثوابت التي تعتمدها المنظومة التربوية المغربية في شأن تدريس اللغة الأمازيغية فإننا نسائلكم عن الإجراءات التي ستتخذونها لإنصاف هذه الفئة من نساء ورجاء التعليم حسب ما يتناسب مع وضعيتهم والشهادات التي حصلوا عليها خلال مسارهم الدراسي والتكويني”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.