“أساتذة التعاقد” يدعون النقابات إلى التنسيق


دعت “التنسيقية الوطنية للأساتذة وأطر الدعم الذين فرض عليم التعاقد”، الشغيلة التعليمية إلى “الجلوس على طاولة التنسيق النضالي الواضح، على أرضية تحصين المناضلين والدفاع عن الملف المطلبي للشغيلة عموما بعيدا عن البرامج النضالية الأحادية الجانب”.

وأشارت التنسيقية، ضمن بيان، إلى أن هاته “الدعوة” تأتي على خلفية “القمع الهمجي والحصار الرهيب” الذي تعرّض له رجال ونساء التعليم يوم الخميس 17 نونبر الجاري بالرباط.

- إشهار -

وذكرت أن التدخلات الأمنية خلّفت “جرحى ومعطوبين ومعتقلين، في صفوف الشغيلة التعليمية، لا لشيء سوى ممارستهم لحقهم الدستوري والكوني في الاحتجاج والإضراب”، وفقا لتعبير البيان.

وفي المصدر ذاته، دعا “اساتذة التعاقد” إلى “تجسيد إضراب وطني يوم 25 نونبر الجاري، تنديدا بالمحاكمات الصورية للجسم التعليمي وإهانته”.

وفي أشارت إلى أن الحوارات التي تُجريها الوزارة مع النقابات “مغشوشة”، فقد جدّدت المطالبة بـ”إسقاط مخطط التعاقد، وّإدماج أعضائها في أسلاك الوظيفة العمومية”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.