مثير.. “منع نشاط ثقافي” على طاولة أخنوش


ساءل النائب البرلماني عبد الله بوانو، رئيس الحكومة عزيز أخنوش عن “سبب تراجع مدير مسرح محمّد الخامس، الذي يُعد معلمة ثقافية وطنية، عن السماح باستضافة نشاط شعري”.

وقال بوانو، ضمن سؤال مكتوب: “في خطوة غريبة وغير مفهومة، من شأنها الإساءة لصورة بلدنا ولرصيد مكتسباتها في مجال الحقوق والحريات، التي كرسها دستور 2011، لا سيما الفكرية والثقافية، وضدا في ترخيص كتابي أصدره بنفسه، أقدم مدير المسرح الوطني محمد الخامس بالرباط عشية الإثنين 31 أكتوبر 2022 على منع نشاط ثقافي”.

وأوضح برلماني العدالة والتنمية أن النشاط، كان سينظّم “على شرف شاعر عراقي المولد، نيوزيلاندي الجنسية، وبحضور شخصيات وطنية وعربية، وبعض ممثلي السفارات الأجنبية وممثل المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)”.

- إشهار -

وأضاف بوانو أن النشاط “كان سينظم من طرف دار الوطن للصحافة والنشر المعروفة، والتي يديرها عبد النبي الشراط، وهو إعلامي يحمل بطاقة المجلس الوطني للصحافة، ومعروف بوطنيته والدفاع عنها في مختلف المواقع والمنابر”.

وأبرز بوانو أن مدير المسرح “أصر على رفض استضافة النشاط مطالبا بترخيص مكتوب من ولاية الرباط، ورسالة من وزارة الخارجية، رغم أن السلطات الأمنية الحاضرة لحظتها نفت أي مشكلة لها مع تنظيم هذا النشاط الشعري المحض (ممثلو الأمن وباشا منطقة حسان، وممثلو الولاية)”.

وساءل البرلماني رئيس الحكومة عن “حقيقة وجوب الإدلاء بترخيص من ولاية الرباط، التي سبق للجهة المنظمة أن أبلغت مصالح الولاية بإشعار بتنظيم النشاط الشعري وهو أكثر ما يتطلبه القانون، وعن سبب إقحام وزارة الشؤون الخارجية لتنظيم هكذا أنشطة ثقافية، وعما يمكنكم عمله لضمان عدم تكرار هذه الممارسات المسيئة مجانا لصورة الوطن ومكتسباته”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.