الجبهة الاجتماعية تخرج في مسيرة وطنية ضد الغلاء


أعلنت الجبهة الاجتماعية المغربية، أنها تستعد لتنظيم “مسيرة وطنية شعبية خلال شهر نونبر الجاري”، سيتم الإعلان عن تاريخها خلال الأيام القليلة المقبلة.

وأفادت الجبهة، في بيان، أنها “تدارست مستجدات الأوضاع ببلادنا وآفاق العمل”، معتبرة أنها “تتسم بتفاقم غلاء أسعار المحروقات وكل المواد الأساسية لدرجة غير مسبوقة في تاريخ بلادنا على الإطلاق”.

- إشهار -

وذكرت الجبهة أن “مشروع قانون المالية، فاقم الأوضاع حيث جاء فارغا من أي إجراءات ولو مرحلية للتخفيف من معاناة أوسع الجماهير الشعبية المسحوقة، بل سيعمقها من خلال تدابير عدة منها تحرير أسعار الغاز”.

واعتبرت الجبهة أن “هذا المشروع يقدم هدايا ضريبية هامة للأثرياء حتى أن نقابة الباطرونا وفق تصريح لأحد مسؤوليها لم تكن لتحلم بها”.

وترى الجبهة أن الحوار الاجتماعي “لا يتسم بالجدية وغير منتج طالما أن الحكومة والباطرونا ترفضان الاستجابة لمطالب الحركة النقابية، وعلى رأسها الزيادة في الأجور وتخفيف فعلي للعبء الضريبي على الاجراء واحترام الحريات النقابية”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.