بعد اتهام الحكومة بـ”إفشال” الحوار.. نقابيون يخرجون للشارع


حملت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الحكومة المغربية مسؤولية “إفشال الحوار الاجتماعي”، معبّرة عن رفضها لما أسمته بـ”محاولات التملص من الالتزام الوارد في اتفاق 30 أبريل الماضي، والقاضي بالتفاوض الجدي حول الزيادة في الأجور، عبر التخفيض الضريبي وعبر الزيادة العامة فيها”.

ونبه المجلس الكونفدرالي للنقابة بالمحمدية، إلى خطورة الوضع المعيشي لعموم المغاربة، “وأثر ذلك على السلم والاستقرار الاجتماعي، في ظل السياق العالمي الاستثنائي والمفتوح على كل الاحتمالات”.

- إشهار -

يذكر أن الكونفدرالية، تُعد واحدة من النقابات الأكثر تمثيلية، والتي شاركت في جولات الحوار الاجتماعي وسبق أن وقعت على اتفاق 30 أبريل الماضي.

ودعت النقابة إلى المشاركة بكثافة في التجمع الاحتجاجي، المنظم بالمحمدية، يوم الأحد 13 نونبر الجاري، انطلاقا من 11 صباحا، احتجاجا على غلاء الأسعار “الذي تجاوز كل الحدود”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.