الوزير أمام إشكالية “النصب” على طلبة مكناس


طالب النائب البرلماني ابراهيم اعبا، وزير “التعليم العالي” عبد اللّطبف ميراوي، بفتح تحقيق مستعجل في موضوع يتعلّق بـ”الاحتيال النصب على طلبة جامعة مولاي إسماعيل بمكناس”.

وقال البرلماني الحركي: “كما لا يخفى عليكم، فقد تم إبرام اتفاقية شراكة بين جامعة مولاي إسماعيل بمكناس وجامعة اخن الألمانية، منذ سنة 2011، من أجل تكوين الطلبة المغاربة في سلك الباشلور بكلية العلوم بمكناس وتنقلهم لألمانيا لتتبع دراستهم لمدة سنة كاملة من أجل الحصول على دبلوم الباشلور في كيمياء المواد”.

- إشهار -

وأضاف، ضمن سؤال كتابي، أن “مسار هذا التكوين عرف تحولا خطيرا في الآونة الأخيرة، حيث أقدمت جامعة اخن الألمانية بشكل منفرد على إلغاء هذه الاتفاقية، وإرجاع أموال الطلبة المرصودة في حسابات بنكية وهمية بألمانيا إلى المغرب تحت ذريعة أن هذا التكوين لا يستلزم استخلاص كل هذه الأموال الطائلة من الطلبة”.

ونبّه إلى أن هناك اتهامات بالاحتيال والنصب والاغتناء غير المشروع تلاحق “المسؤولين القائمين على هذا الباشلور بجامعة مولاي اسماعيل”.

وساءل البرلماني الوزير عن “حيثيات وملابسات هذا الموضوع؟ والإجراءات المزمع اتخاذها من أجل ضمان حقوق هؤلاء الطلبة تجاه الجامعة الألمانية؟”

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.