ساكنة الرماني تشتكي آثار الفيضانات


اشتكى سكان منطقة منطقة الرماني التابعة لإقليم الخميسات من عدم إقدام الجهات الحكومية والجماعة المحلية على تقديم أي دعم للسكان بعد الفيضانات التي عاشوها خلال الأيام الأخيرة.

وشهدت جماعة الرماني قبل أيام فيضانات مفاجئة، بعد أمطار غزيرة، أودت بحياة طفل وخلفت خسائرا مادية فادحة لساكنة الجماعة، حيث جرفت السيول القوية سيارات ومعدات فلاحية وغمرت المنازل القريبة والمتواجدة بالقرب وعلى مجرى الوادي.

- إشهار -

وفي هذا السياق قال البرلماني عن فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس النواب، حسن الفيلالي، إن “الساكنة تتطلع إلى أن يتم تعويضها على الأضرار التي تكبدتها”.

وأضاف الفيلالي، ضمن سؤال موجه إلى وزير التجهيز والماء: “سيما بالنسبة للفلاحين الذين فقدوا معداتهم الفلاحية وغمرت السيول أراضيهم ومنازلهم ولم يتبق لهم شيئا”.

وطالب برلماني الأحرار بالعمل على “إصلاح الأضرار التي لحقت بالمنازل وبالبنيات التحتية وتأهيليها لتكون قادرة على استيعاب وتصريف حمولة الأودية”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.