“المتعاقدون” يصعدون ضد وزارة بنموسى


صعدت “التنسيقة الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، من لهجتها تجاه وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، التي يقودها الوزير شكيب بنموسى، حيث أعلنت عددا من الخطوات الإحتجاجية التي ستباشرها في الأيام القادمة.

 

وأكدت التنسيقية، في بيان لمجلسها الوطني، عزمها “الإستمرار في مقاطعة منظومة مسار وكل ما يتعلق بها، والإستمرار في مقاطعة الزيارات الصفية للسادة المفتشين، ومقاطعة التأهيل المهني”.

 

- إشهار -

وستقوم التنسقية، بـ”مقاطعة حصص المواكبة و مهام الأستاذ المصاحب و الرئيس والتكوينات المرتبطة بهما، ومقاطعة الإشتغال بـ 38 ساعة أسبوعيا بالنسبة لأطر الدعم، ومقاطعة العمل بالمداومة خلال العطل المدرسية بالنسبة لأطر الدعم، ومقاطعة كل المهام الخارجة عن اختصاصات أطر الدعم المحددة في المقرر الوزاري 20-714″.

 

وفي ذات السياق أعلنت التنسيقية ان منتسبيها لن يقوموا بـ”تسليم نقط وأوراق فروض المراقبة المستمرة للإدارة، حيث سيتم الإكتفاء بتصحيحها مع التلاميذ والتلميذات ويطلعونهم على النقط بشكل عادي كما هو جار به العمل؛ على أن لا تسلم نقط وأوراق فروض المراقبة المستمرة للإدارة”.

 

وجددت التنسيقية مطالبتها بالإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية، ورفضت المشاركة في الإعداد لمشروع النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد