مخاوف من انقطاع تلاميذ عن الدراسة بسبب “حرمانهم” من النقل المدرسي


عبر فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بمراكش المنارة عن مخاوفه من “تخلف” عدد من الأسر عن تدريس أبنائها بدواوير “لونيس” و”الباغ” و”ساشو” و”بوشارب”، التابعة لمقاطعة المنارة، بسبب “حرمانهم” من النقل المدرسي.

وراسلت الجمعية “والي” جهة مراكش آسفي، و”المدير الإقليمي” لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة مراكش، ورئيس مقاطعة مجلس المنارة، (راسلت) من أجل البحث عن حل لهذه الفئة المهددة بفقدان حقها في التعليم.

يذكر أن توفير النقل المدرسي للتلاميذ يدخل في اختصاصات المجلس الإقليمي المنتخب بطريقة غير مباشرة، وليس من اختصاصات الولاة أو مدراء وزارة التعليم.

- إشهار -

وطالبت الجمعية، في مراسلتها، أول أمس الإثنين، الجهات المختصة بـ”التدخل لتمكين عدد من التلميذات والتلاميذ من النقل المدرسي في إطار الدعم الاجتماعي المخصص للأسر الهشة لدعم التمدرس”.

وأفادت الجمعية أنها توصلت بالعشرات من التوقيعات لآباء وأمهات وأولياء المتعلمين بمدرسة عين البيلك، التابعة لمجموعة مدارس البوصيري، وقالت إن الموقيعن إلتمسوا “التدخل لحل مشكل تنقل أبناءهم من (دوار لونيس الذي يبعد عن المدرسة بـ 06 كلم، ودوار الباغ الذي يبعد بحوالي 07 كلم، ودوار ساشو حوالي 5,5 كلم ودوار بوشارب حوالي 03 كلم)”.

وأضافت الجمعية، “معلوم أن المدرسة التي تضم 03 قاعات يدرس بها 96 تلميذة وتلميذ، 85 في المائة منهم قادمين من الدواوير المعنية، وأنهم يتنقلون بوسيلة نقل كان يعتقد أنه مرخص لها، لكن تأكد العكس”.

وتابعت الجمعية، “نظرا للتخلي عن التوقيت المستمر الذي كان معمول به سابقا، فإن كلفة النقل ارتفعت إلى 400 درهم شهريا لكل تلميذة وتلميذ وهو ما يتجاوز بشكل كبير قدرة الآباء مما قد يدفعهم إلى التخلي عن تعليم بناتهم وأبناءهم”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.