مطالب بحماية البيوت المشمعة (صورة)


أورد حسن بناجح، قيادي بجماعة العدل والإحسان، صورة، وقال إنها تعود لبيت أحد رموز الجماعة، بمدينة الجديدة، مشيرا إلى أنها نموذج للبيوت المشمّعة التي تتعرّض للسرقات.

وذكر بناجح، ضمن تدوينة، أن الصورة التقطها، في العطلة الصيفية المنصرمة، لافتا إلى أن “النوافد تركتها السلطات التي شمعت البيت مفتوحة منذ تشميعه الظالم يوم 27 فبراير 2019”.

- إشهار -

وفيما أبرز أن البيت ظل على هذا الحال لمدة 3 سنوات ونصف، وأشار إلى أنه يتعرّض لتسرب الغبار والأمطار، وإلى احتمال الاعتداء عليه بالسرقات، فقد  حمّل المسؤولية إلى السلطات، داعيا إياها إلى حماية البيوت، وإلى رفع الظلم عن أصحابها.

وفي سيّاق متصل، قال عضو جماعة العدل والإحسان، علي تيزنت، يوم أمس، إن بيته “تعرض يوم الخميس 8 شتنبر 2022 للسطو ونزع الأبواب والنوافذ الحديدية والإخلاء مما تبقّى من محتويات”.

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.