الجزائر.. وفاة 26 شخصا بسبب حرائق الغابات


تُوفي 26 شخصًا وأُصيب العشرات بجروح في حرائق غابات تضرب 14 منطقة في شمال الجزائر، وفق ما أعلنه وزير الداخلية كمال بلجود.

وقدّم بلجود خلال نشرة أخبار الثامنة مساءً، أمس الأربعاء 17 غشت الجاري، التعازي لعائلات ضحايا الحرائق مشيرًا إلى أنه “على مستوى ولاية الطارف تم تسجيل 24 ضحية وفي ولاية سطيف تم تسجيل ضحيتين”.

وكانت حصيلة سابقة للحماية المدنية ووسائل إعلام تحدثت عن مقتل شخصين.

ويعاني عدد من الأشخاص من حروق أو صعوبات تنفسية لكن الوزير لم يعطِ حصيلة جديدة للجرحى.

وأفادت حصيلة سابقة للحماية المدنية عن إصابة أربعة أشخاص بحروق بدرجات متفاوتة وعن 41 آخرين يواجهون صعوبات في التنفس في منطقة سوق هراس الحدودية مع تونس. وأظهرت صور التقطت في هذه المنطقة مواطنين يفرون من منازلهم وسط النيران.

وذكرت وسائل إعلام محلية أنه تم إجلاء 350 من السكان، مشيرة في السياق ذاته إلى أن النيران اقتربت من بعض المدن.

وأوضحت الحماية المدنية أن 39 حريقا في 14 ولاية لا يزال متواصلا وأن ولاية الطارف الحدودية مع تونس أيضا سجلت 16 حريقا.

- إشهار -

وتدخلت مروحيات في ثلاث ولايات بينها سوق هراس.

وأوضح وزير الداخلية أن منذ بداية الشهر الحالي، اندلعت 106 حرائق ما أدى إلى تدمير 800 هكتار من الغابات و1800 هكتار من الأراضي.

وأكد الوزير أن بعضًا من هذه الحرائق مفتعل.

مع الحصيلة المسجّلة أمس الأربعاء، يرتفع عدد ضحايا حرائق هذا الصيف إلى 30 قتيلًا.

وتمتد الغابات في الجزائر على مساحة 4,1 ملايين هكتار.

ويشهد شمال البلاد كل سنة حرائق غابات وتتزايد بشدة هذه الظاهرة بسبب التغيرات المناخية.

وكان صيف سنة 2021 الأكثر تسجيلا لعدد القتلى. وقد لقي تسعون شخصا على الأقل حتفهم إثر حرائق غابات ضربت شمال البلاد وأتت على أكثر من 100 ألف هكتار من الغابات.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.