مواقع جزائرية حكومية تتعرض لهجوم ومغاربة في دائرة الإتهام


هاجم قراصنة عدة مواقع إلكترونية جزائرية محسوبة على الحكومة، وعلى مؤسسات اقتصادية وخدماتية خاصة، وأعلن مجهولون أنهم “قراصنة مغاربة” دون أن يتسنى للموقع التأكد من ذلك.

وأكد الهجوم بيان صادر عن وزارة الطاقة الجزائرية، دعت فيه إلى  تفادي الولوج إلى موقعها إلى حين عودة الأمور لنصابها.

- إشهار -

كما استهدف القراصنة أكثر من عشرين موقعا إلكترونيا، من بينها مواقع  تابعة لمؤسسات اقتصادية خاصة، وأغلبها مسجل  في نطاق “دي زاد”.

ووفقا لجريدة ” القدس العربي” فقد كتب القراصنة على الصفحة الرئيسية لموقع “النفط” أن العملية نفذها مجموعة من “الهاكرز” من المغرب، وكتبوا أيضا: “تحيا إمبراطورية المغرب، تاريخنا يتحدث عنا، موريتانيا والجزائر جزء منا” أي  تابعة للمغرب.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Amine يقول

    أنا اتخوف من مآل هاته الاحداث. الحكمة غائبة، التعصب قائم، العداء مطلوب، الاختلاف ممنوع، و الغموض كثير. انا أحس ان شيئا ما يطبخ للمنطقة، أتمنى ان اكون مخطئ، أتمنى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.