في ظل التوترات.. روسيا تُعلن دعم مبدأ “الصين الواحدة”


في سياق احتمال زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي لـ”تايوان”، أبرزت روسيا أنها تُدعم مبدأ “الصين الواحدة”، وأنها تُعارض استقلال “تايوان” بأي شكل من الأشكال.

وكانت رويترز، قد نقلت عن مصادر -وصفتها بالمطلعة- أن رئيسة مجلس النواب الأميركي ستزور تايوان في وقت لاحق اليوم الثلاثاء.

وقد أثارت الزيارة المرتقبة توترا بين واشنطن وبكين، ومخاوف من مواجهة عسكرية بين الجانبين في حال أقدمت القوات الصينية على اجتياح هذه الجزيرة.

وقال المتحدث، باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، معلقا على ازدياد التوتر حول تايوان، إن الولايات المتحدة تختار طريق المواجهة مع الصين.

وأضاف ممثل الكرملين القول، أن الصين تتحسس كثيرا تجاه هذه المشكلة و”موقفها هذا مفهوم للغاية، وهو مبرر بشكل مطلق”.

- إشهار -

وتابع بيسكوف: “وبدلا من احترام هذه الحساسية، للأسف، تختار الولايات المتحدة طريقا مثل هذه المواجهة.. هذا لا يبشر بالخير بتاتا.. لا يسع المرء إلا أن يعبر عن أسفه هنا”.

ومن جانبها، أعربت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا عن الأمل في أن تتشاور نانسي بيلوسي في نشاطها مع الأشخاص “المهتمين بالدبلوماسية كمهنة”.

وقالت زاخاروفا بهذا الشأن: “ما يثير الدهشة أن السياسيين الأمريكيين، خاصة في الكابيتول، غير قادرين على تقييم الحقائق الجيوسياسية الحالية بوعي تام، حيث لا مكان للهيمنة الأمريكية السابقة”.

وتقوم بيلوسي بجولة آسيوية شملت حتى الآن سنغافورة وماليزيا، وتجنبت واشنطن تأكيد زيارة تايبيه أو تحديد موعد لها.

وتعدّ الصين زيارات المسؤولين الأميركيين لتايوان إشارة تشجيع للمعسكر المؤيد للاستقلال في الجزيرة.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.