موسكو تحبط عملية تجنيد طيارين روس


أعلن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، اليوم الإثنين، إحباط عملية للاستخبارات العسكرية الأوكرانية، كانت تهدف إلى تجنيد مقاتلين روس واختطاف طائرات روسية مقاتلة.

وأوضح الجهاز الفيدرالي، ضمن بيان، أن “العملية كانت تهدف إلى شراء مقاتلين وطيارين روس، بمبالغ مالية تفوق 3 ملايين دولار وبوعود لمنح جنسيات بلدان الاتحاد الأوروبي لهم”.

وأضاف أن العملية كانت تستهدف دفع الطيارين إلى الإقلاع بـ”مجموعة من الطائرات المقاتلة، من المطارات الروسية صوب المطارات التي تسيطر عليها القوات الأوكرانية من أجل سرقة تكنولوجيا الطيران العسكري الروسي”.

- إشهار -

وأشار إلى العملية كان يتم تنسيقها بين الاستخبارات العسكرية الأوكرانية واستخبارات البلدان التابعة لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، على رأسها الاستخبارات الأمريكية، بالإضافة إلى الاستخبارات البريطانية.

ومن بين الطائرات المستدفة، حسب المصدر ذاته، نجد: “سوخوي سو- 24” المخصصة للهجوم على الأهداف الأرضية، و المقاتلة-القاذفة “سوخوي سو- 34″، و “توبوليف- 22” المصنفة ضمن الطائرات الإستراتيجية ذات القوة التدميرية الهائلة والقدرة على الطيران البعيد المدى بسرعة تفوق سرعة الصوت.

 

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.