“أخنوش ارحل”.. شبيبة الأحرار تُهاجم المعارضة


هاجمت شبيبة حزب التجمع الوطني للأحرار مكونات المعارضة، متهمة إياها بأنها تنهج “ممارسات البائدة”.

واعتبرت الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية، ضمن بيان، أن سلوكيات المعارضة، “تسئ في حقيقتها لمسار طويل من الممارسة الديمقراطية والسياسية في بلادنا، مع التأكيد على رفض المغاربة لخطاب الشعبوية منذ استحقاقات 8 شتنبر، الأمر الذي زكته الانتخابات الجزئية في الحسيمة ومكناس”.

- إشهار -

وأوردت الشبيبة، في البيان الصادر يوم أمس، أن “كل عمليات التبخيس الذي يريد البعض ممارستها، والتي للأسف الشديد تضرب التقدم الذي حققته بلادنا، لم تستطع تحقيق أهدافها”.

وأكدت شبيبة أخنوش أن “الممارسة السياسية النبيلة مدخل أساسي لكسب رهانات التنمية التي تنشدها بلادنا”، معتبرة أن بلادنا هي اليوم “أمام لحظة تاريخية للارتقاء بمستوى الخطاب السياسي المبني على الواقعية والحقيقة والبعيد عن لغة التبخيس وبث الكراهية”.

وشددت الشبيبة على أن “الحكومة بقيادة عزيز أخنوش ماضية في تنزيل برنامجها، وكل التزاماتها مع المواطنين والمواطنات، وعلى راسها أولوية تعميم الحماية الاجتماعية”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.