تسجيل صوتي حول “التسمسير بالقضاء” يُغضب المحامين


على خلفية حديث، بين قاضية بمحكمة النقض وبين رئيس غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، خرجت الجمعية الوطنية للمحامين بالمغرب، وأدانت ما أسمته بـ”المس باستقلالية القضاء وبالتدخل في سرية المداولات”.

وترى الجمعية، ضمن بيان، أن ما جاء في المكالمة يعتبر “مسا خطيرا باستقلالية القضاء، وتدخلا سافرا في سرية المداولات، وسب وقذف وإهانة في حق المحامين والمحاميات ” .

وحسب تسجيل صوتي، فإن القاضية المذكورة أعلاه، نبّهت رئيس غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، إلى ملفين لحدثين بريئين تعرض ذويهما إلى الابتزاز من طرف محامية.

- إشهار -

وفقا للمصدر ذاته، فإن المحامية طلبت من عائلتي الحدثين، مبلغا بقيمة 25 ألف درهم، مقابل التدخل لدى الهيأة القضائية للحصول على براءتهما.

ومن جانبه، وحسب التسجيل ذاته، فقد استنكر رئيس غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، الأفعال المنسوبة للمحامية، مشيرا إلى أن بعض المحامين ينصبون على المواطنين باسم القضاة.

ولفت رئيس الغرفة الجنائية بالمحكمة المذكورة، إلى أن المحامية المعنية تحوم حولها شبهات “التخلويض والتسمسير”، مبرزا أنه سبق أن تم “توقيفها لمدة 6 أشهر”.

وفي سياق متصل، أشار رئيس غرفة الجنايات، إلى أغلبية المحامين “نصابة وقمارة”، منبها إلى أن القضاة “يعملون وسطالعافية”، موضحا: “بعض المحامين، كايطلعو عند لقضاة، كايقولو ليهم غير صباح الخير.. وهما دايرين مع الناس يقولو ليهم ها حنا دخلنا عند القاضي”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.