مسنة تشتكي “التشريد” بالعرائش


اشتكت سيدة مسنة تسمى خدوج البقالي من “تشريدها” بعد “طردها” من منزل، كانت تقطن به منذ مدة طويلة، في إطار “عقد كراء طويل الأمد مع وزارة التجهيز”.

وأفاد أحد أفراد عائلة البقالي، ضمن تصريح لموقع “بديل”، أن السيدة أصبحت مشردة، بموجب هذا القرار الذي وصفه بـ“الظالم والمجحف”.

وقال إن “السيدة خدوج، تكتري منذ 65 سنة عقارين متجاورين بمدينة العرائش، بموجب عقد طويل الأمد، لكل واحد منهما، الأول عقد مع وزارة التجهيز، والثاني عقد طويل الأمد مع الأملاك المخزنية”.

وأضاف المصدر ذاته، في تصريح لموقع “بديل”، أن وزارة التجهيز لجأت إلى رفع دعوى “قضائية ضد المعنية، بهدف إفراغها من العقار موضوع العقد، بمبرر عدم أداء واجبات الكراء”، مشيرا إلى أن مبرر الوزارة “مردود عليه بحكم رفض الوزارة استخلاص هذه الواجبات، ودعوة السيدة المعنية بالأمر إلى تقديم طلب تملك العقار على غرار حالات مشابهة”.

- إشهار -

حكم قضائي

وذكر أنه “بعد سنوات من التقاضي، تم الحكم على السيدة بالطرد، بدون أي تعويض، مع أن كل الحالات المشابهة تم تعويضها من طرف الوزارة”، مردفا أن “مسطرة الطرد تم استغلالها لأجل طردها من العقار الثاني الذي يعود لملكية الأملاك المخزنية والذي لا تواجه فيه أي مشكل مع أصحابه”، وفقا المتحدّث.

ولفت إلى أن المعنية حاولت شرح وتوضيح الموضوع من زاويتها، لكن “لم تلق توضيحاتها أي اهتمام، بل أخبرت بصريح العبارة أن عليها الرحيل من العقارين، رغم وجود تقرير خبرة وعقد كراء وتراخيص بناء و شهود”.

ووجدت البقالي، حسب المصدر ذاته، نفسها أمام مصير مجهول، وفي الشارع، هي وأبنائها، “علما أنها لا تملك أي دخل أو معيل، يمكن أن يساعدها على مواجهة هذه المحنة”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.