الانتـ.ـحار.. مطالب بإعادة النظر في منظومة الصحة النفسية


أفادت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، بأنها تتبعت 168 حالة انتحار، خلال سنة 2021، وهي “نسبة ضئيلة من مجموع الحالات”، التي كانت قد أعلنت عنها منظمة الصحة العالمية بناء على تقارير رسمية حيث رصدت 1014 حالة في المغرب.

وأورد التقرير السنوي للجمعية، حول وضعية حقوق الإنسان برسم سنة 2021، أن “الأسباب التي تدفع على الانتحار، يترجم حسب المختصين، حالة نفسية متدهورة بالأساس، مرتبطة بعوامل يتداخل فيها الصحي والاجتماعي بالاقتصادي، وهو ما يتطلب، حسب المنظمة الحقوقية، من الدولة “إعادة النظر في منظومة الصحة النفسية”.

- إشهار -

ولفت أن “أكثر الوسائل المستعملة في الانتحار، هي الشنق، يليها الإرتماء من أعلى المنازل، ثم تناول مواد سامة، مثل سم الفئران أو مبيد الحشرات، إضافة إلى وسائل أخرى كالإرتماء أمام القطار وبواسطة أسلحة حادة أو نارية”.

وسجلت أعلى معدلات الانتحار بجهة طنجة تطوان الحسيمة بنسبة 19.64 في المائة، متبوعة بجهة بني ملال خنيفرة بـ19.64 في المائة، ثم الدار البيضاء سطات بـ10.12 في المائة.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.