البوليساريو تتلقى ضربة سياسية موجعة بالبرلمان الاوروبي


تلقت جبهة البوليساريو، ضربة سياسية موجعة، يوم الثلاثاء 15دجنبر الجاري، بالبرلمان الاوربي، بعد استقالة خواكيم شوستر، رئيس مايسمى “المجموعة المشتركة للصحراء الغربية”، وهي أهم سند للجبهة بالبرلمان المذكور.

- إشهار -

قرار شوستر، ورد في وثيقة حصل موقع “بديل” على نسخة منها، اعتبر فيها المستقيل إنهاء البوليساريو التزام وقف إطلاق النار، “خطأ استراتيجيا” يوجب استقالته من رئاسة المجموعة المذكورة.

وزاد النائب البرلماني ضمن رسالته الموجهة لزملائه في المجموعة “لا أرى كيف يمكن أن يساعد ذلك في تحفيز حل سلمي للنزاع. بل أرى في ذلك تصعيدا من شأنه تأجيج هذا الخلاف بشكل كبير. لا أعتقد أن هذا يخدم مصالح الساكنة الصحراوية”، موضحا أنه “قبل برئاسة هذه المجموعة قصد المساهمة في التوصل إلى حل سلمي لهذا النزاع بهدف تشجيع الاتحاد الأوروبي على القيام، يدا في يد مع الاتحاد الإفريقي، بدعم مقاربة بناءة في أفق تعيين ممثل خاص جديد للأمين العام للأمم المتحدة”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.