نيجيريا: قتلى وجرحى في هجوم على كنيسة كاثوليكية


أعلنت الشرطة في ولاية أوندو، في جنوب غرب نيجيريا، أن مسلحين هاجموا، أمس الأحد 5 يونيو الجاري، كنيسة كاثوليكية، وهو ما أسفر عن مقتل “الكثير” من المصلين وإصابة آخرين.

ووقع الهجوم خلال القداس الصباحي في كنيسة القديس فرنسيس الكاثوليكية، في مدينة أوو، في جنوب غرب نيجيريا، والتي هي بمنأى نسبيا من هجمات الجهاديين والعصابات الإجرامية النشطة في مناطق أخرى من البلاد.

وأعرب البابا فرنسيس عن أسفه لمقتل “عشرات المؤمنين”، في هذه الكنيسة الكاثوليكية، مؤكدا أنه يصلي من أجل الضحايا.

وقالت الدائرة الإعلامية في الفاتيكان في بيان إن “البابا علم بالهجوم (الذي وقع) في كنيسة أوندو، في نيجيريا وبمقتل عشرات المؤمنين، بينهم أطفال عدة، خلال قداس العنصرة”.

وأضافت: “في وقت لا تزال تفاصيل الحادث في طور التوضيح، يصلي البابا فرنسيس من أجل الضحايا، ومن أجل البلاد التي تأثرت بشدة في لحظة احتفالية”.

- إشهار -

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي لم تُعرف حتى الآن دوافعه وعدد القتلى الذين سقطوا فيه. لكن الرئيس محمد بخاري دان “جريمة قتل المصلين الشنعاء”.

وقالت الناطقة باسم شرطة الولاية إبوكن أودونلامي إنه جرت مهاجمة الكنيسة بالأسلحة النارية والمتفجرات، ما أسفر عن مقتل عدد غير معروف من المصلين.

وأوضحت لوكالة الأنباء الفرنسية: “ما زال من المبكر تحديد عدد القتلى. لكن الكثير من المصلين لقوا حتفهم وأصيب آخرون في الهجوم”.

من جهته، قال ناطق باسم مكتب حاكم ولاية أوندو إنهم لن يقدموا حصيلة رسمية للضحايا في الوقت الحالي.

وأفاد شاهد ذكر اسمه الأول فقط ويدعى أبايومي لوكالة الأنباء الفرنسية أن ما لا يقل عن 20 مصليا قتلوا في الهجوم. وقال “كنت مارا في الحي عندما سمعت دوي انفجار قوي وطلقات نارية داخل الكنيسة”. وأضاف أنه شاهد خمسة مسلحين على الأقل داخل الكنيسة قبل أن يلوذ بالفرار للاختباء.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.