سلطات الدارالبيضاء تمنع مسيرة الجبهة الاجتماعية


قرّر عامل عمالة مقاطعة الدار البيضاء-آنفا، منع المسيرة الاحتجاجية، التي أعلنت “الجبهة الاجتماعية المغربية” تنظيمها، يوم الأحد الـ29 من ماي الجاري، ضد “غلاء الأسعار والقمع، ومن أجل إطلاق سراح المعتقلين”، انطلاقا من ساحة النصر بالدار البيضاء.

وأشار العامل، ضمن قراره، أن المنع يأتي بناء على عدم احترام “الجبهة الاجتماعية” للمقتضيات القانونية المتعلّقة بالمسيرات والمظاهرات العمومية، ومن أجل الحفاظ على ما سماه بـ”الأمن والنظام العامين”.

- إشهار -

وأدانت الجبهة “بقوة” قرار المنع، معتبرة إياه “تعسفيا” و”مؤشرا خطيرا يقتضي تكتل كافة الديمقراطيين لمواجهة تغول السلطوية والاستبداد”.

وأعلنت الجبهة تشبثها بالحق في الاحتجاج، داعية إلى “المشاركة القوية في الوقفة الاحتجاجية التي ستنظمها ضد الغلاء والقمع والتطبيع بساحة النصر بالدار البيضاء”.

وشددت الجبهة على “تمسكها بتنظيم مسيرة وطنية احتجاجية سيعلن عن تاريخها في القريب العاجل”، ودعت “كافة التنظيمات والقوى الديمقراطية إلى الاستمرار في التعبئة والوحدة النضالية للدفاع عن الحق في التعبير والاحتجاج، ومواجهة المنحى الخطير لضرب الحقوق والحريات والمكتسبات الاجتماعية، والتصدي لموجة التطبيع مع الكيان الصهيوني”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.