بعد مقتل ضابطها.. إيران تتوعد بـ”الثأر”


توعد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، بالثأر لضابط الحرس الثوري صياد خدائي الذي قتل بالرصاص، يوم أمس، في طهران، مبرزا أن ذلك “أمر حتمي”.

وقال رئيسي، اليوم، قبل مغادرته إلى عمان، وفق ما نقلت عنه وكالة أنباء “مهر” الإيرانية بنسختها العربية، “أؤكد على الملاحقة الجادة لمرتكبي هذه الجريمة من قبل المسؤولين الأمنيين، وليس لدي شك في أن الانتقام لدماء هذا الشهيد العظيم من أيدي المجرمين أمر حتمي”.

- إشهار -

وأعلن الحرس الثوري الإيراني، أمس الأحد، مقتل ضابط في صفوفه يحمل رتبة عقيد، إثر إطلاق نار عليه من قبل مسلحين يستقلان دراجة نارية في شرق العاصمة طهران.

واتهم المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية من وصفهم بـ “الأعداء” بالوقوف وراء العملية، فيما لم يعلق مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، الذي يشرف على الموساد، على التقارير الواردة من طهران.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.