ك د ش.. الصحراء مغربية ولا للتطبيع


أعلنت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل عن استيائها الشديد من إعلان الرئيس الأمريكي عن تطبيع العلاقات بين المغرب و”الكيان الصهيوني” مقابل اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بسيادة المغرب على صحرائه، والتأكيد الرسمي للدولة على قرار التطبيع.

- إشهار -

وأكد المكتب التنفيذي للكونفدرالية في بيان أصدره عقب اجتماع استثنائي عقده يوم الاثنين 14 دجنبر الجاري بمقره بالبيضاء، على موقفه الثابت والمبدئي من قضية الوحدة الترابية التي ظلت على الدوام في أولوية القضايا وطليعة المهام وشكل الدفاع عنها مع استرجاع باقي الأراضي المستعمرة جزءا أساسيا من هوية النقابة وأهداف كفاحها.

ورفضت النقابة في ذات البيان أي نوع من المقايضة أو الربط بين وحدتنا الترابية وقرار التطبيع مع الكيان الصهيوني معتبرا أن الصحراء مغربية بالتاريخ وبدماء شهداء جيش التحرير والجنود المغاربة وكل من ناضلوا في سبيل استكمال التحرير.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.