بيغاسوس.. الحكومة الإسبانية تشتكي التنصت على “سانشيز” و”وزيرة الدفاع”


أفادت الحكومة الإسبانية، بأن رئيس الوزراء بيدرو سانشيز ووزيرة الدفاع مارغاريتا روبلس، تعرّضا لعمليات تنصت “خارجية” بواسطة برمجية بيغاسوس الإسرائيلية.

وقال وزير الشؤون الرئاسية فيليكس بولانيوس، في مؤتمر صحافي، اليوم الإثنين، إن هاتف رئيس الوزراء سانشيز المحمول استهدف مرتين في مايو 2021، بينما استهدف هاتف وزيرة الدفاع روبلس، مرة وحيدة في يونيو من السنة ذاتها.

وأضاف بولانيوس أن كمية “مهمة” من البيانات تم الحصول عليها بعد الاختراقات، مشيرا إلى أنه تم رفع تقارير في الموضوع إلى المحكمة الوطنية لإجراء بحث والكشف عن ملابساته.

- إشهار -

وأشار المسؤول الحكومي، إلى أنهم “متأكدون من أن الهجوم خارجي”، موضحا أنهم “في إسبانيا، في نظام ديموقراطي، كل التدخلات تجريها هيئات رسمية بعد تفويض قضائي”.

وقال الوزير: “عندما نتحدث عن تدخل خارجي، نعني بذلك، بأنها ليست من فعل هيئات رسمية، ولم تتم بتفويض قضائي”.

يُشار إلى أن المسؤول الإسباني لم يحدد ما إذا كانت السلطات الإسبانية، لديها أي خطوط تفضي إلى مصدر هذا التدخل، وما إذا كان الأمر يتعلق بدولة أجنبية.

يـُذكر أن برنامج “بيغاسوس”، هو من إنتاج شركة “ان أس او” الإسرائيلية، ويتيح التنصت على مستخدم الهاتف، بمجرد تحميله، من خلال الاطلاع على الرسائل والبيانات والصور وجهات الاتصال، كما يتيح تفعيل الميكروفون والكاميرا عن بُعد.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.