حقوقيون يراسلون 6 أحزاب بسبب مقاضاة “قاشى”


إثر قرار 6 أحزاب ممثّلة في المجلس الإقليمي بخنيفرة، الذي يرمي إلى مقاضاة الناشط الحقوقي كبير قاشى، أعلن فرع مكتب الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، توجيه مراسلة إلى الكتاب الإقليميين للأحزاب التي وقعت على البلاغ المذكور، بهدف التوضيح والكشف عن مواقفهم في الموضوع.

وأشار فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، في بيان، يوم الأحد 24 أبريل الجاري، إلى أن خطوة ممثلو الأحزاب المذكورة، تـُسيء إلى سمعة البلاد، ويشكل سابقة في تاريخ المغرب وخطأ جسيما سيرتد على المعنيين مستقبلا، وعلى الحقل الحزبي المغربي”.

- إشهار -

ويرى فرع الجمعية، أن هذه الخطوة تـُزكي “التراجع عن كل المكتسبات الحقوقية، وتورّط أصحابها في قمع وخرق الحقوق والحريات، ويلطخون أسماء أحزابهم في وحل سحق المعارضة والسيطرة على ضمائر الناس”.

وحدد بلاغ الجمعية الأحزاب المعنية بالموضوع، وهي: الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وحزب الاستقلال، وحزب التجمع الوطني للأحرار، وحزب الحركة الشعبية، وحزب الأصالة والمعاصرة، وحزب الحركة الديموقراطية الاجتماعية.

وبررت الأحزاب الستة الموقعة على البلاغ المشترك، أن تدوينة قاشى، تسيء للمجلس الإقليمي بخنيفرة، وأنه استعمل فيها أسلوب مبتذل يمس بسمعة وهيبة المجلس.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.