إعلام “تبون” يهاجم منظمة أممية ويربط الموضوع بـ”المخزن المغربي”


هاجمت وكالة الأنباء الجزائرية تقريرا لممثلية صندوق الأمـ.ـم المتحدة للطفولة “اليونيسيف”، معتبرة إياه “تقريـ.ـرا كاذبا”، ومحسوبا على “المخزن المغربي”.

وقالت المؤسسة الإعلامية الرسمية الجزائـ.ـرية، إن “التقرير الكاذب، لن يمر بسلام”، فيما برّرت ربط الموضوع بالمغرب، بما يلـ.ـي: “التقرير يحمل توقيع ممثل اليونيسيف في الجزائر المحسوب على “المخزن المغربي”، الحاصل علـ.ـى شهادة الدكتوراه في الطب بجامعة مغربية”.

وذكرت الوكالة، اليوم السبت، أن “اليونيسيف مكلفة من طرف الجمعية العامة للأمم المتحدة بمهمة محددة وهي الدفاع عن حقوق الطفل والمساعدة على تغطية احتياجاته الأساسية وترقية وضعيته”.

- إشهار -

وتابعت: “لذا فلا يجب أن ننخدع لأن هذا التقرير المغلوط قد أعد بناء على طلب من بعض الملفقين الذين كانوا وراء التقارير الكاذبة التي أصدرها البنك العالمي وأذنابه”.

وأبرزت أن “هذا التضليل الذي هو ثمرة مخيلة خادم المخزن، ومكانه في سلة المهملات حيث وضعت كل الأكاذيب التي لفقت سابقا والتي حاولوا من خلالها ضرب استقرار الجزائر الجديدة”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.