وكالة: القيادة الصديقة للبيئة حل لمواجهة الغلاء


في ظل ارتفاع أسعار المحروقات، أطلقت الوكالة المغربية للنجاعة الطاقية، حملة توعوية، من أجل تقليل الاستهلاك والتخـ.ـفيف من معاناة المواطنين مع الغلاء.

وأبرزت الوكالة المغربية للنجاعة الطاقية، في بلاغ على موقعها الإلكتروني، أن “هذه الحـ.ـملة تهدف إلى التخفيف من معاناة الكثير من المواطنين جراء ارتفاع أسعار الوقود، مـ.ـن خلال الاعتماد على بعض الطرق السهلة، التي من شأنها التقليل مـ.ـن الاستهلاك إلى ما يقارب 30 في المائة، بفضل القيادة الصديقة للبيئة”.

وأشارت إلى أن “القيادة الصديقة للبيئة، هي سلوك يـُمكن أن يؤتي ثمـ.ـاره بشكل كبير، باعتماد طريقة قيادة أكثر مرونة، من خلال حفاظ المستخدمين على مركباتهم أو توقع رحلاتهم”.

- إشهار -

وفي هذا السياق، دعت الوكالة جميع مستخدمي المركبات إلى اتباع مجموعة من الخطوات لتقليل فاتورة الوقود الخاصة بهم، ويتعلق الأمر على الخصوص بتبني سياقة استباقية، من خلال تجنب ما أمكن استعمال الفرامل واحترام إشارات المرور، بالإضافة إلى السياقة بوتيرة معتدلة وتجنب الرفع المفاجئ للسرعة، وتخفيض السرعة والحفاظ قدر الإمكان على سرعة ثابتة”.

وتشمل هذه الارشادات أيضا، اعتماد السرعة المثالية للمحرك، المتمثلة في حوالي 2000 دورة في الدقيقة لمركبات الديزل، و2500 دورة في الدقيقة لمركبات البنزين.

وفي السياق ذاته، دعت الوكالة إلى إعطاء الأولوية للنقل العمومي مثل الطرام وحافلات النقل الحضري والقطار أو حافلات التنقل بين المدن، بالإضافة إلى مشاركة السيارات للتنقل، وكل ما من شأنه المساعدة في التقليل من الازدحام في المدن وتجنب الضغط الناتج عن وقوف السيارات.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. فؤاد سعيدي يقول

    يجب التفكير جديا في اعتماد السيارات الكهربائية والهجينة من أجل الاستغنلء تدريجيا عن المحروقات النفطية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.