اتهامات.. تفاصيل اغتصاب طفلين بزاكورة


سـُجّلت بمدينة زاكورة، في الأسابيع القليلة الماضية، اتهامات تتعّلقُ بتعرّض طفلين لاغتصـ.ـاب من شخصين يبلغان من العمر على التوالـي 50 سنة و74 سنة.

“مول 74 سنة”

توصّل موقع “بديل” بتفاصيل واقعةٍ، تتعلّق بتعرّض طفلٍ (ي.ف)، بزاكورة، يبلغُ من العمر 11 سنة، لاعتـ.ـداء جنسي من طرف رجل سبعيني.

وحسب المعطيات المتوفّرة، فـ.ـإن رجلا سبعينيا، كان يشتغل ضمن القـ.ـوات المساعدة، يـُتّهم بممارسة الجنس على الطفل المذكور باستخدام القـ.ـوة، في مستودع يَحرسه بحي مولاي رشيد بزاكورة.

وجاء ضمن المعطيات أن الطفل أخبر والده بالواقعة، ما دفعَ هـذا الأخير إلى وضع شكاية، مرفقة بشهادة طبية حدّدت مدة العجز في 25 يوما، لدى الضابطة القضائية، بتاريخ 6 مارس الجاري.

وأضافت المعطيات أن المتهم، تـُوبع على خلفية الشكاية، في حالة اعتقـ.ـال، وتــم تقديمه أمام غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بوارزازات، يوم الـ.17 من مارس، وتم تأجيل البت في الملف إلى غـ.ـاية يوم الخميس الـ24 من الشهر الجاري.

- إشهار -

الوضعية النفسية

وفي هذا الإطار، استنكر فرع الجمعية المغربية لحقـوق الإنسان الفعل، مـُطالبا بتنزيل أقسـ.ـى العقوبات على المتهم، مشيرا إلى أن “الطفل لا يزال يـُعاني من اضطـ.ـرابات نفسية وكوابيس تلازمه إلى حدود الساعة”.

وأبرز ابراهيم ريزقو، رئيس فرع الجمعية، أن الطفل يـُعاني من وضع نفسي خطيـ.ـر جدا؛ إذ دخل في عزلة، ويرفض الذهاب إلى المدرسة خوفا من تهكم زملائه.

وأشار رزقو إلى ضرورة تشديد العقوبة على المتهم، ليكون عبرة لكل من سوّلت له نفسه الاعتداء على الأطفال.

“مول 50 سنة”

وفي وقت سابق، أفاد فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، أن قاصرا يقطن بـ.”أخلوفو”، بزاكورة، ويدرس بالسنة الرابعة، قد تعرّض في الأسبوع الماضي لاغتصـ.ـاب من رجل خمسيني.

وأشارت الجمعية، ضمن بيان، توصّل موقع “بديل” بنسخة منه، إلى أن أولياء الطفـ.ـل يتعرّضون لضغوطات كي لا يتقدموا بشكاية في الموضوع، مبرزة أن ذلك خطيـ.ـر، لأنه يـُساهم في بقاء المجرمين بعيدا عن المحاسبة.

 

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.