مسؤولة إسبانية: المرحلة الجديدة مع المغرب ستنعكس إيجابيا على التجارة


اعتبرت المتحدثة باسم الحكومة الإسبانية إيزابيل رودريغيز، أن تدشين مرحلة جديدة في العلاقات بين إسبانيا والمغرب بـ“النبأ السار”.

وقالت رودريغيز، في حوار مع صحيفة “لاراثون”، نشر اليوم الأحد: “ينبغي أن نرحب بالنبأ السار المتمثل في تدشين هـ.ـذه المرحلة الجديدة من العلاقات القائمة بين إسبانيا والمغرب.. البلدان الجاران اللذان تجمعهما علاقات تاريخية”.

وأشارت المسؤولة الإسبانية إلى أن هذه المرحلة الجديدة “تضمن الاستقرار الضروري.. وستمنحنا اليقين، إن على المستوى السياسي أو من حيث انعكاساتها الإيجابية على التجارة بين إسبانيا والمغرب”.

- إشهار -

وقالت: “لقد قمنا بتعهدات متبادلة وعملنا على احترامها؛ من بينها، الامتناع عن الإجراءات الأحادية، الحفاظ على تواصل سلس وصريح، قصد الاستمرار في تعزيز تدبير تدفقات الهجرة”، مضيفة أن “المفتاح سيكون هو التعاون”.

وأوضحت رودريغيز أن الاتفاق بين البلدين يكتسي “طابعا نموذجيا”، لاسيما في هذه الفترة المضطربة المطبوعة بالأزمة الأوكرانية.

يـُذكر أن إسبانيا اعتبرت أن “مبادرة الحكم الذاتي التي تقدم بها المغرب سنة 2007، بمثابة الأساس الأكثر جدية وواقعية ومصداقية من أجل تسوية الخلاف”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.