مقتل صحافي أمريكي بأوكرانيا


قُتل الصحافي الأمريكي “بريت رينود”، فيما أُصيب آخر بجروح، اليوم الأحد 13 مارس الجاري، إثر إطلاق ناري بمنطقة “إربين”، قرب العاصمة الأوكرانية “كييف”.

وحسب وسائل إعلام دولية، فإن الجراح “دانيلو شابوفالوف”، الذي تطوع لمساعدة القوات الأوكرانية، أقدم على معالجة أحد المصابين الأمريكيين، بينما الثاني قُتل على الفور.

وعُثر على وثائق في حوزة الأمريكي الذي قُتل، من ضمنها بطاقة تعريف صادرة عن “نيويورك تايمز”، وأخرى بأنه مصور أفلام وثائقية من نيويورك، ويبلغ من العمر 50 سنة.

- إشهار -

وبناءً على ذلك راجت أخبار، تقول إنه صحافي يعمل لدى “نيويورك تايمز”، وهو ما دفع هذه الأخيرة، إلى نفي صحة الأخبار.

وقال بيان نشره نائب مدير تحرير الصحيفة كليف ليفي إن “برنت كان مصورا موهوبا ومخرجا تعاون مع (نيويورك تايمز) على مدى سنوات”.

وعلى إثر انتشار الخبر، اتجهت السلطات الأوكرانية إلى اتهام القوات الروسية بإطلاق النار على الصحافي، وهو لم تنفيه أو تؤكده روسيا حتى الآن.

 

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.