محمد صلاح.. الرقم الصعب في هجوم “الفراعنة”


بديل.أنفو-

تراهن مصر في مقابلتها بنهائي كأس الأمم الأفريقية 2022، التي ستجمعها مع السنغال اليوم الأحد 6 فبراير الجاري، على نجمها محمد صلاح، أيقونة “الفراعنة”  الذي بات رقما صعبا في معادلة الهجوم المصري، ويصعب على المدافعين والحراس التصدي له، وحماية شباكهم من أهدافه.

لقد أظهر العرس الكروي القاري أن مهاجم ليفربول له الفضل الكبير في النتائج التي حققها منتخب بلاده، ما رفع من أسهم شعبيته لدى عشاقه، ووسع من جماهير “الفراعنة” أفريقيا وعربيا وحتى عالميا.

- إشهار -

ولا يمكن الحديث عن منتخب “الفراعنة” دون استحضار اسم نجمه محمد صلاح، إذ أن الصورة التي ظهر بها في نهائيات كأس الأمم الأفريقية 2022 أكدت مرة أخرى قيمة هذا اللاعب في منتخب مصر ودوره الكبير في وصوله إلى نهائي المسابقة الذي سيواجه فيه السنغال.

وكان مشهد الفرحة بهدف الفوز أمام المغرب في ربع النهائي، عندما جلس زميله محمود حسن تريزيغيه على إحدى ركبتيه ليقوم بحركة مسح حذائه، تجسيدا لما يحظى به أيقونة الكرة المصرية وسط زملائه من تقدير للمستوى الرفيع لعطاءاته على المستطيل الأخضر، وإسهامه الكبير في تحقيق النتائج الإيجابية إلى جانب الفراعنة.

وهذا الحضور القوي لمهاجم ليفربول الإنكليزي في منتخب الفراعنة، الذي يمثل أكثر من 100 مليون مصري في العرس الكروي الأفريقي إضافة لجماهير شمال أفريقيا والعرب، بعد إقصاء باقي منتخبات المنطقة، لا يريد أن يتوقف عنده مدرب مصر البرتغالي كارلوس كيروش، لأنه من الأطر الفنية التي ترفض “فريق اللاعب الواحد”.

لكن كيروش لم ينف أن أداء صلاح “كان رائعا” عندما سئل عما قدمه مهاجم ليفربول ضمن “الفراعنة” أمام المغرب مثلا، وإن كان مدرب المنتخب المصري يفضل الحديث عن “العمل الجماعي” في الوقت الحالي خاصة، على مقربة من تحقيق الحلم الأفريقي، كفلسفة منه للحفاظ على تماسك فريقه.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد