مهنيو وكالات الأسفار يستنكرون تهميشهم من الدعم


بديل.أنفو-

استنكر الاتحاد الوطني لوكالات الأسفار “تهميش” قطاع وكالات الاسفار من الدعم الذي أطلقته وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني لدعم القطاع السياحي.

وعبر الإتحاد المنضوي تحت لواء الاتحاد العام للمقاولات والمهن، في بيان له، اليوم الثلاثاء 18 يناير الحالي، عن “استغرابه الكبير” من تجاهل الوزارة لقطاع وكالات الأسفار من المخطط الاستعجالي لدعم القطاع السياحي بقيمة 2 مليار درهم.

- إشهار -

وأكد البيان أن “هذا القطاع لم يستفد من أي برنامج حكومي داعم باستثناء تمديد صرف التعويض الجزافي المحدد في 2000 درهم المخصص لمستخدمين بالقطاع السياحي والمطاعم المصنفة وتأجيل أداء الاشتراكات المستحقة للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لمدة 6 اشهر”.

وفي المقابل، يضيف البيان، تم إقصاء وكالات الأسفار من الاستفادة “من تدابير أخرى أقرتها الحكومة لقطاع النقل السياحي والقطاع الفندقي كتأجيل آجال استحقاق القروض البنكية والاعفاء من الضريبة المهنية المستحقة لسنتي 2020 و 2021 ودعم من الدولة لفائدة القطاع الفندقي بمبلغ 1 مليار درهم”.

وندد الاتحاد الوطني لوكالات الأسفار بهذا “الاجحاف والتهميش والاقصاء واللامبالاة”، مطالبا تدخلا عاجلا لرئيس الحكومة و وزيرة السياحة فاطمة الزهراء عمور من أجل مراجعة هذا القرار وإضافة مهنيي وكالة الاسفار ضمن المستفيدين من المخطط الاستعجالي لدعم القطاع السياحي “خصوصا وأن قطاع وكالات الاسفار يعتبر من القطاعات الأكثر تضررا من جائحة كورونا وأن مجموعة من مهنييه قد تعرضوا للافلاس”.

وأهاب الإتحاد الوطني لوكالات الأسفار للإتحاد العام للمقاولات، في بيانه، أنه سيكون “على أهبة الاستعداد لاتخاد جميع التدابير النضالية القانونية المشروعة دفاعا عن مهنيي القطاع والتصدي لكل أشكال الاقصاء والتهميش الذي يطالهم”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.