المنصوري تكشف إكراهات تراخيص البناء في المجال القروي 


بديل.أنفو-

قالت وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والاسكان وسياسة المدينة فاطمة الزهراء المنصوري، إن الوزارة توصلت بـ 21 ألف طلب ترخيص داخل الوسط القروي في سنة 2021 وتمت الموافقة على 63 في المائة منهم”.

وأضافت المنصوري في معرض جوابها على الأسئلة الشفهية بمجلس النواب، اليوم الإثنين 17 يناير الجاري، ” أن 72 في المائة من أصل 63 في المائة من الأراضي المرخصة، كانت في مساحة أقل من 1000 متر”.

- إشهار -

وكشفت الوزيرة إلى أن هاته الأرقام “لا تبين الواقع”، موضحة أن “هناك بنايات كثيرة في العالم القروي ليس لها تراخيص وهذا ما يؤلمنا، لأن هذا يهدد سلامة المواطنين”.

وترى المنصوري أن “ظروف التنقل للمواطنين القاطنين في أماكن نائية بعيدة عن المركز هي سبب هذه التجاوزات”.

وبخصوص هذا الأمر، قالت المنصوري إن “الوزارة اتخذت مجموعة من التدابير لتفادي هذه المشاكل، مثل تحديد مدارات الدواوير غير المغطاة بوثائق التعمير، وتعميم وثائق التعمير على الجماعات القروية، وتشجيع إحداث تجزئات ذات التجهيز المحدود أو التدريجي والمساعدة التقنية والمعمارية”.

وأردفت المسؤولة الحكومية، أنها “بصدد إعداد أرضية لتبسيط المساطر في مجال التعبير في انتظار إخضاعها للمناقشة مع وزارة الداخلية بصفتها شريكة في هذا المجال”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.