هيئات سياسية وثقافية وجمعوية تتضامن مع نبيلة منيب


بديل.آنفو

أعربت مجموعة من الهيئات السياسية والثقافية والجمعوية عن تضامنها مع نبيلة منيب النائبة البرلمانية والأمينة العامة للحزب الإشتراكي المو

حد، على خلفية المنع الذي تتعرض له منذ أكتوبر الماضي من ولوج قبة البرلمان لمزاولة مهامها كنائبة برلمانية وذلك لعدم توفرها على جواز التلقيح ضد فيروس كورونا، رغم تقديمها لاختبار الكشف الخاص بالفيروس (PCR).

- إشهار -

وتستغرب هذه الهيئات في بيان تضامني توصل به موقع “بديل” اليوم، “منع أعضاء أعلى هيئة تشريعية بالمغرب من مزاولة مهامهم رغم تقديمهم للاختبار الطبي السلبي ضد كوفيد-19”.

وطالبت هذه الهيئات، الممثلة في الحزب الاشتراكي الموحد فرع بلجيكا وحزب النهج الديمقراطي  فرع بروكسيل ومجموعة التضامن البلجيكي المغربي GSBM وعزيز مكشيري نائب الرئيس ل SOS MIGRANT – ASBL وتجمع كارسيا لوركا بلجيكا وسعيد العمراني رئيس الفضاء الثقافي شمال/جنوب، (طالبوا) الدولة المغربية وإدارة البرلمان بالتراجع عن هذا القرار “التعسفي وعودة النائبة الممنوعة من تمثيل المواطنين الذين انتخبوها وصوتوا لصالحها من أجل القيام بواجباتها التشريعية”.

وتجدر الإشارة إلى أن النائبة البرلمانية نبيلة منيب لازالت ممنوعة من ولوج المؤسسة البرلمانية، منذ 25 أكتوبر 2021، وذلك بعد صدور بلاغ لإدارة مجلس النواب يلزم النواب البرلمانيين بضرورة الإدلاء بجواز التلقيح لحضور الجلسات الأسبوعية المخصصة للأسئلة الشفهية، وأيضا الجلسات الشهرية الموجهة لرئيس الحكومة حول السياسات العامة.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.