إستقالة جماعية تهز الجامعة الوطنية للتعليم


بديل.أنفو- قدم ثلاثة وأربعون عضوا من نقابة الجامعة الوطنية للتعليم FNE، استقالتهم بسبب ما أسموه “ضرب مبدأ استقلالية الجامعة والعمل على إلحاقها بأحد التنظيمات الحزبية، عبر تمكين منتسبيه من قيادة أغلب الأجهزة الوطنية والجهوية والاقليمية”.

واعتبر نص الإستقالة الذي يتوفر موقع “بديل.أنفو” على نسخة منه، أن القيادة الوطنية تدخلت في الشؤون الداخلية للأجهزة بفرز وتفصيل هياكل ولجان شؤون نقابية على مقاسها، بإعمال معيار الحزبية ومستوى الولاء للبيروقراطية المتحكمة، خارج كل الأعراف الديمقراطية ومنطوق القانون الأساسي رغم حداثهم بالنقابة وضعف رصيدهم النضالي.

- إشهار -

وأضاف بيان الاستقالة أنه تم فرض أحد الغرباء عن الجسم التربوي في الجامعة ومنحه صلاحيات تتجاوز الصلاحيات المخولة حتى لأعضاء المكتب الوطني، رغم أنه لا علاقة له بقطاع التعليم.

وندد المستقيلون من نقابة “FNE” بالتعامل باستخفاف مع مراسلات المناضلين الديمقراطيين وأعضاء اللجنة الادارية والامعان في محاصرتهم بحذفهم من مجموعات التواصل عبر الواتساب وحرمان فروعهم من البطائق.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.