الطاس تصدم المغاربة والحدادي رسميا خارج المنتخب المغربي


أيدت محكمة التحكيم الرياضية “الطاس” قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم القاضي برفض طلب الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بتغيير جنسية اللاعب منير الحدادي ليتمكن من المشاركة مع المنتخب المغربي بعد أن سبق له اللعب للمنتخب الإسباني.

وأرجعت الفيفا، حسب ما أوردته وكالة رويترز، سبب رفضها لتغيير جنسية الحدادي إلى تفسيرها لأحد بنود القانون الجديد، المتعلق بفئة أقل من 21 سنة، والذي اعتمدت فيه على عدد المباريات التي شارك فيها اللعب مع المنتخب الإسباني والتي بلغت 3 مباريات.

- إشهار -

وتقدمت جامعة لقجع بطلب تغيير جنسية منير الحدادي اعتمادا على التغييرات التي أحدثتها الفيفا بعدة قوانين خصوصا فيما يتعلق بتغيير قميص المنتخبات، والتي اشترطت لقبوله عدة شروط أهمها ألا يخوض اللاعب أكثر من 3 مباريات مع منتخبه السابق، وألا تكون هذه المباريات في إطار مسابقات هامة، وأن يكون طلب تغيير الجنسية الرياضية بعد أكثر من 3 سنوات من إجراء آخر مباراة مع المنتخب السابق وألا يتعدى سنه في هذه المباراة 21 سنة.

وأضافت رويترز أن البند الأخير تسبب في رفض طلب الحدادي والجامعة المغربية بسبب مشاركته مع المنتخب الأولمبي الإسباني في تصفيات أمم أوربا لموسم 2016-2017، وكان سنه حينها يتعدى 21 سنة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.