إيداع عنصر “القوات المساعدة” المتابع في ملف تعنيف مواطن رهن الاعتقال الاحتياطي


قرر وكيل الملك لدى ابتدائية تطوان، اليوم السبت فاتح ماي الجاري، متابعة عنصر القوات المساعدة، المشتبه الرئيسي في تعنيف مواطن بشاطئ الفنيدق، في حالة اعتقال، وأمر بإيداعه السجن المحلي، بينما تمت متابعة عنصرين آخرين في حالة سراح، وبكفالة مالية قدرهما 5 آلاف درهم لكل واحد منهما، مع تحديد يوم الاثنين المقبل موعدا لمحاكمتهم.

ووفق المعطيات المتوفرة ل”بديل.أنفو” فإنه جرى متابعة المشتبه فيه الرئيسي بتهمة “الشطط في استعمال السلطة ضد الأشخاص بواسطة العنف”، بينما تابعت العنصرين الآخرين في حالة سراح بتهمة “الإمساك عمدا عن التدخل المباشر للحيلولة دون وقوع جنحة تمس بالسلامة البدينة للأشخاص”.

وكان وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بتطوان، قد أعلن في بلاغ سابق أن عناصر القوات المساعدة الذين اعتدوا على مواطن بشاطئ الفنيدق، قد تمّ وضعهم رهن تدابير الحراسة النظرية، مشيرا إلى أنه “فور انتهاء البحث سيتم ترتيب الآثار القانونية على ضوء نتائجه”.

وذكر ممثّل النيابة العامة لدى المحكمة المذكورة، في بلاغ له، أن ذلك جاء بناء على التحريات الأولية التي أسفرت عن تشخيص هوية المعتدي ومرافقيه ويتعلق الأمر بثلاث أفراد من القوات المساعدة.

ولفت إلى أن التحريات بدأت “إثر تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي لشريط فيديو مساء يوم الأربعاء 28 أبريل 2021 يوثق لاعتداء رجل من القوات العمومية على شخص بأحد شواطئ الفنيدق”.

- إشهار -

وفي وقت سابق، طالبت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، بفرعي تطوان والفنيدق، من السلطات، التعامل بشكل شفاف، ونزيه مع التحقيق الذي بادرت إلى فتحه، في فيديو اعتداء “مخازنية” على مواطن، والكشف على نتائجه، وكذا متابعة المتورطين مع ترتيب المسؤوليات.

ونددت الجمعية في بيان لها، “بالاعتداء الشنيع على مواطنين عُزَّل، لا يشكلان أي تهديد للأمن، كما يعتبر الفرعين أنّ تكرار مثل هذه الاعتداءات، يجعل منها “سلوك سلطة” وليس حالة فردية معزولة”.

وأوضحت “أن الفيديو يظهر تعنيف أحد المواطنين، بشكل هستيري، عبر رفسه، وركله على مستوى الرأس، وباقي مناطق الجسم مما يعرض، وبدون شك سلامته الجسدية والنفسية للخطر،كما يضعنا أمام خرق سافر لكل المواثيق الوطنية، والدولية لحقوق الإنسان”.

كما دعت الجمعية السلطات الامنية بالاقليم، بمختلف مكوناتها على احترام حقوق الانسان، وجعلها منطلق السلوك الأمني.

تجدر الاشارة إلى أن فيديو تعنيف عنصر من القوات العمومية لمواطن، خلف استنكارا واسعا، بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي.

ويظهر الفيديو، عنصر من القوات العمومية، قام بركل أحد الأشخاص في مناطق متفرقة من جسده، وصفعه بقوة.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. سعيد يقول

    شكرا لك اخي العزيز سيدي حميد،واطلب لك التوفيق مجددا في عملكم الشريف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.