شاطئ بالفنيدق يلفظ جثة قاصر يرتدي سترة نجاة


لفظت أمواج البحر يوم السبت 24 أبريل الجاري، بالفنيدق، جثة قاصر يرتدي سترة نجاة، كان قد توارى عن الأنظار قبل أيام.

و وفق المعطيات المتوفرة ل”بديل.أنفو” فإن الراحل من مدينة طنجة، كان قد ركب قوارب الموت رفقة أصدقائه من شاطئ “سيدي قاسم”، قبل أن تظهر جثته على بشاطئ الريفيين، فيما لا زال مصير رفاقه مجهولا إلى حدود كتابة هذه الاسطر.

- إشهار -

وباشرت السلطات المحلية، والمصالح الأمنية الإجراءات القانونية لمعرفة ظروف وملابسات الوفاة.

وكانت عائلات المختفين، قد أطلقوا نداء قبل أيام، للمساعدة في العثور على أبنائهم الذين لا زال مصير بعضهم مجهولا.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.