المغرب يؤيد قرارات المملكة الأردنية لضمان استقرار البلاد


أعربت المملكة المغربية، يوم السبت 3 أبريل الجاري، عن تأييدها المطلق للقرارات التي اتخذها الملك عبد الله الثاني ابن الحسين ملك المملكة الاردنية الهاشمية لضمان استقرار الأردن وأمنه.

وبحسب بيان لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج،أنه انطلاقا من الروابط الخاصة التي تجمع الملك محمد السادس، بأخيه الملك عبد الله الثاني ابن الحسين “تؤكد المملكة المغربية عن تضامنها التام مع المملكة الاردنية الهاشمية”.

- إشهار -

وكانت السلطات الأردنية قد أوقفت نحو 20 شخصًا، اليوم، بعد ما وصفه مسؤولون بأنه “تهديد لاستقرار البلاد” بحسب ما أفادت صحيفة “واشنطن بوست”.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول استخباراتي بأنه تم وضع الأمير حمزة بن الحسين، الإبن الأكبر للملك الراحل حسين وزوجته، تحت قيود في قصره بعمان، وسط تحقيق مستمر بمؤامرة مزعومة لإزاحة اخيه غير الشقيق الملك عبدالله الثاني عن عرشه، لفتت وكالة الأنباء الأردنية الى أن الأمير حمزة ليس قيد الإقامة الجبرية ولا موقوفًا.

وقال الجيش الأردني إنه طُلب من الأخ غير الشقيق للعاهل الأردني وولي العهد السابق الأمير حمزة بن الحسين التوقف عن تحركات ونشاطات توظف لاستهداف “أمن الأردن واستقراره”

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.