بعد اللجوء إلى القضاء ضد “البلطجة”..الشرطة القضائية تستمع إلى رئيس فرع الجمعية بطنجة


تستمع الشرطة القضائية يوم الجمعة 2 أبريل الجاري، إلى عبد المنعم الرفاعي، رئيس فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بطنجة، بخصوص الشكاية المقدمة إلى وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية، حول “الإعتداء البدني” الذي طال نشطاء في وقفة تضامنية مع معتقلي حراك الريف سنة 2017 بساحة الأمم.

ووفق بيان الجمعية فإن الرفاعي توصل يوم الخميس فاتح أبريل الجاري، باستدعاء من طرف الشرطة القضائية بقصد الإستماع إليه بخصوص الشكاية المقدمة.

وكان الفرع المحلي للجمعية، بطنجة، قد أوضح في بيان سابق “أن تلك الاحداث تم توثيقها بالصوت و الصورة، و تم نشرها بالعديد من مواقع التواصل الاجتماعي، كما أنها تمت بحضور كبار المسؤولين في السلطة المحلية، و جهاز الامن”.

- إشهار -

و استحضر البيان “طريقة تعامل السلطة المحلية بعاصمة البوغاز، مع جميع الاشكال الاحتجاجية المنظمة من طرف مختلف جمعيات المجتمع المدني، الجادة، و التي تتمظهر في استخدام العنف المفرط مع الاستعانة بأشخاص بزي مدني و تحريضهم للتشويش على المتظاهرين و تعنيفهم تحت أنظار من أوكل إليهم القانون حماية المواطنين”.

و طالب الجهات القضائية المختصة “بفتح بحث في الموضوع، و إحالة كل من ثبت تورطه في الأفعال المرتكبة إلى العدالة لمعاقبته طبقا للقانون فضلا على أن تلك الاحداث تم توثيقها بالصوت و الصورة و تم نشرها بالعديد من مواقع التواصل الاجتماعي كما أنها تمت بحضور كبار المسؤولين في السلطة المحلية و جهاز الامن”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.